العودة   منتديات محبي الشيخ مشاري العفاسي > منتدى العفاسي الاداري > احصائية منتديات العفاسي للمواضيع المخالفة شرعا مع فتاوي علمائنا بعدم جواز نشرها

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 03-05-2011, 05:52 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
عايدة الجزائرية
اللقب:
داعية فضي
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية عايدة الجزائرية

 


التوقيت

الإتصالات
الحالة:
عايدة الجزائرية غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : احصائية منتديات العفاسي للمواضيع المخالفة شرعا مع فتاوي علمائنا بعدم جواز نشرها
قصة من قصص بلال بن رباح .. رضي الله عنه ..مخالف //فتوى

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بلال بن رباح .. رضي الله عنه ..


بلال بن رباح




ذهب بلال رضي الله عنه إلى أبي بكر رضي الله عنه يقول له:



يا خليفة رسول الله، إني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم - يقول:


أفضل عمل المؤمن الجهاد في سبيل الله...


قال له أبو بكر: (فما تشاء يا بلال ؟)


قال:أردت أن أرابط في سبيل الله حتى أموت...


قال أبو بكر: (ومن يؤذن لنا؟؟)...


قال بلال رضي الله عنه وعيناه تفيضان من الدمع: إني لا أؤذن لأحد بعد رسول الله ....


قال أبو بكر: (بل ابق وأذن لنا يا بلال )....


قال بلال رضي الله عنه :إن كنت قد أعتقتني لأكون لك فليكن ما تريد،


وان كنت أعتقتني لله فدعني وما أعتقتني له...


قال أبو بكر: (بل أعتقتك لله يا بلال )....


فسافر إلى الشام رضي الله عنه حيث بقي مرابطا ومجاهدا


يقول عن نفسه:


لم أطق أن أبقى في المدينة بعد وفاة الرسول صلى الله عليه وسلم ،


وكان إذا أراد أن يؤذن وجاء إلى ' أشهد أن محمدًا رسول الله ' تخنقه عَبْرته،


فيبكي، فمضى إلى الشام وذهب مع المجاهدين


وبعد سنين رأى بلال رضي الله عنه النبي صلى الله عليه وسلم -


في منامه وهو يقول


(ما هذه الجفوة يابلال ؟ ما آن لك أن تزورنا؟) فانتبه حزيناً،


فركب إلى المدينة، فأتى قبر النبي صلى الله عليه وسلم -


وجعل يبكي عنده ويتمرّغ عليه، فأقبل الحسن والحسين فجعل يقبلهما


ويضمهما فقالا له (نشتهي أن تؤذن في السحر!)


فعلا سطح المسجد فلمّا قال ( الله أكبر الله أكبر )


ارتجّت المدينة فلمّا قال ( أشهد أن لا آله إلا الله ) زادت رجّتها فلمّا قال)


( أشهد أن محمداً رسول الله )خرج النساء من خدورهنّ،


فما رؤي يومٌ أكثر باكياً وباكية من ذلك اليوم


وعندما زار الشام أمير المؤمنين عمررضي الله عنه-


توسل المسلمون إليه أن يحمل بلالا رضي الله عنه على أن يؤذن لهم صلاة واحدة،


ودعا أمير المؤمنين بلالا رضي الله عنه ، وقد حان وقت الصلاة


ورجاه أن يؤذن لها، وصعد بلال وأذن


فبكى الصحابة الذين كانوا أدركوا رسول الله -صلى الله عليه وسلم


وبلال رضي الله عنه يؤذن، بكوا كما لم يبكوا من قبل أبدا، وكان عمر أشدهم بكاء


وعند وفاته رضي الله عنه تبكي زوجته بجواره


فيقول


لا تبكي غـداً نلقى الأحبه محمداً وصحبه..

:
:












 ***التوقيـــع  ***

****************



((( ربي غفرانك ربي )))

((( دعــواتــكم إخــوة الايمـــان )))


التعديل الأخير تم بواسطة العنب الاسود ; 03-05-2011 الساعة 07:11 PM سبب آخر: حذف الروابط /بارك الله بكِ
عرض البوم صور عايدة الجزائرية   رد مع اقتباس
قديم 03-05-2011, 07:23 PM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
العنب الاسود
اللقب:
((المراقبة العامة )) ((نبض غزة ..أرض العزة))
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية العنب الاسود

 


التوقيت

الإتصالات
الحالة:
العنب الاسود غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : عايدة الجزائرية المنتدى : احصائية منتديات العفاسي للمواضيع المخالفة شرعا مع فتاوي علمائنا بعدم جواز نشرها
افتراضي

وفقك الله أختي الفاضلة عايدة الجزائرية ونفع الله بك

والقصة أختي الكريمة تكلم فيها أهل العلم

وقد قال فيها بعضهم أنها باطلة


فاعذريني ان قلت لك فضلا لا امرا انقليها الى قسم المواضيع المخالفة

واليك ردا عليها من منتديات ملتقى أهل الحديث

نقلا عن الأخ :أحمد بن سالم المصري بتصرف مني


الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله .

أما بعد :


القصة لا تثبت



أخرجه ابن عساكر (7/136-137) من طريق محمد بن الفيض ، نا أبو إسحاق
إبراهيم بن محمد بن سليمان بن بلال بن أبي الدرداء ، حدثني أبي : محمد بن سليمان ،
عن أبيه سليمان بن بلال ، عن أم الدرداء ، عن أبي الدرداء قال :

لما دخل عمر بن الخطاب الجابية سأل بلال أن يقدم الشام فعل ذلك .
قال : وأخي أبو رويحة الذي آخى بينه وبيني رسول الله صلى الله عليه وسلم ؟!
فنزل داريا في خولان ، فأقبل هو وأخوه إلى قوم من خولان ، فقال لهم : قد جئناكم خاطبين وقد كنا كافرين فهدانا الله ، ومملوكين فأعتقنا الله ، وفقيرين فأغنانا الله ، فأن تزوجونا فالحمد لله ، وأن تردونا فلا حول ولا قوة إلا بالله .
فزوجوهما ، ثم إن بلالاً رأى في منامه النبي صلى الله عليه وسلم وهو يقول له :
(( ما هذه الجفوة يا بلال أما آن لك أن تزورني يا بلال )) .
فانتبه حزيناً وجلاً خائفاً ، فركب راحلته ، وقصد المدينة فأتى قبر النبي صلى الله عليه وسلم ، فجعل يبكي عنده ، ويمرغ وجهه عليه ، وأقبل الحسن والحسين فجعل يضمهما ويقبلهما ، فقالا له : يا بلال نشتهي نسمع أذانك الذي كنت تؤذنه لرسول الله صلى الله عليه وسلم في السحر .
ففعل ، فعلا سطح المسجد ، فوقف موقفه الذي كان يقف فيه ، فلما أن قال : "الله أكبر الله أكبر" ارتجت المدينة ، فلما أن قال : "أشهد أن لا إله إلا الله" زاد تعاجيجها ، فلما أن قال : "أشهد أن محمداً رسول الله" خرج العواتق من خدورهن ، فقالوا : أبعث رسول الله صلى الله عليه وسلم ؟
فما رئي يوم أكثر باكياً ولا باكية بعد رسول الله صلى الله عليه وسلم من ذلك اليوم .

قلت : هذا إسناد ضعيف جداً ؛ فيه علتان :

الأولى : إبراهيم بن محمد بن سليمان بن بلال ؛ ترجمه ابن عساكر فلم يذكر فيه جرحاً ولا تعديلا ، ولم يذكر رواياً عنه غير محمد بن الفيض ، وقال الذهبي : "فيه جهالة" .

قلت : فهو مجهول العين .

الثانية : سليمان بن بلال بن أبي الدرداء ؛ ترجمه ابن عساكر (22/204) فلم يذكر فيه جرحاً ولا تعديلاً ، ولم يذكر في الرواة عنه إلا ابنه - وهو مجهول - ، وأيوب بن مدرك - وهو متروك - .

قلت : فهو مجهول الحال .

قال الذهبي في "سير أعلام النبلاء" (1/358) : [ إسناده لين وهو منكر ] .

وقال ابن حجر في "لسان الميزان" (1/201-ط.الفاروق) : [ وهي قصة بيِّنةُ الوضع ] .

وقال الألباني في "دفاع عن الحديث النبوي" : [ فهذه الراوية باطلة موضوعة ، ولوائح الوضع عليها ظاهرة من وجوه عديدة ] .

1- أما عن قصة "بلال" فهي (( قصة باطلة )) : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أختي الصابرة
ارجو ان تكونين اسما على مسمى
وأوصي نفسي واياك بالصبر على المكاره فإن بعد الصبر فرج قريب
وأما عن قصة بلال فهي منكرة وقد تكلم فيها بعض اهل العلم واليك الفتوى
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله .

أما بعد :



القصة لا تثبت



أخرجه ابن عساكر (7/136-137) من طريق محمد بن الفيض ، نا أبو إسحاق
إبراهيم بن محمد بن سليمان بن بلال بن أبي الدرداء ، حدثني أبي : محمد بن سليمان ،
عن أبيه سليمان بن بلال ، عن أم الدرداء ، عن أبي الدرداء قال :

لما دخل عمر بن الخطاب الجابية سأل بلال أن يقدم الشام فعل ذلك .
قال : وأخي أبو رويحة الذي آخى بينه وبيني رسول الله صلى الله عليه وسلم ؟!
فنزل داريا في خولان ، فأقبل هو وأخوه إلى قوم من خولان ، فقال لهم : قد جئناكم خاطبين وقد كنا كافرين فهدانا الله ، ومملوكين فأعتقنا الله ، وفقيرين فأغنانا الله ، فأن تزوجونا فالحمد لله ، وأن تردونا فلا حول ولا قوة إلا بالله .
فزوجوهما ، ثم إن بلالاً رأى في منامه النبي صلى الله عليه وسلم وهو يقول له :
(( ما هذه الجفوة يا بلال أما آن لك أن تزورني يا بلال )) .
فانتبه حزيناً وجلاً خائفاً ، فركب راحلته ، وقصد المدينة فأتى قبر النبي صلى الله عليه وسلم ، فجعل يبكي عنده ، ويمرغ وجهه عليه ، وأقبل الحسن والحسين فجعل يضمهما ويقبلهما ، فقالا له : يا بلال نشتهي نسمع أذانك الذي كنت تؤذنه لرسول الله صلى الله عليه وسلم في السحر .
ففعل ، فعلا سطح المسجد ، فوقف موقفه الذي كان يقف فيه ، فلما أن قال : "الله أكبر الله أكبر" ارتجت المدينة ، فلما أن قال : "أشهد أن لا إله إلا الله" زاد تعاجيجها ، فلما أن قال : "أشهد أن محمداً رسول الله" خرج العواتق من خدورهن ، فقالوا : أبعث رسول الله صلى الله عليه وسلم ؟
فما رئي يوم أكثر باكياً ولا باكية بعد رسول الله صلى الله عليه وسلم من ذلك اليوم .


قلت : هذا إسناد ضعيف جداً ؛ فيه علتان :

الأولى : إبراهيم بن محمد بن سليمان بن بلال ؛ ترجمه ابن عساكر فلم يذكر فيه جرحاً ولا تعديلا ، ولم يذكر رواياً عنه غير محمد بن الفيض ، وقال الذهبي : "فيه جهالة" .

قلت : فهو مجهول العين .

الثانية : سليمان بن بلال بن أبي الدرداء ؛ ترجمه ابن عساكر (22/204) فلم يذكر فيه جرحاً ولا تعديلاً ، ولم يذكر في الرواة عنه إلا ابنه - وهو مجهول - ، وأيوب بن مدرك - وهو متروك - .

قلت : فهو مجهول الحال .

قال الذهبي في "سير أعلام النبلاء" (1/358) : [ إسناده لين وهو منكر ] .

وقال ابن حجر في "لسان الميزان" (1/201-ط.الفاروق) : [ وهي قصة بيِّنةُ الوضع ] .

وقال الألباني في "دفاع عن الحديث النبوي" : [ فهذه الراوية باطلة موضوعة ، ولوائح الوضع عليها ظاهرة من وجوه عديدة ] .
1- أما عن قصة "بلال" فهي (( قصة باطلة )) :












 ***التوقيـــع  ***


وافوض امري الى الله ان الله بصير بالعباد

عرض البوم صور العنب الاسود   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 02:09 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
ملاحظة :: جميع ما يكتب في موقع محبي العفاسي لا يعبر عن رأي إدارة الموقع أو توجهها وإنما يمثل رأي الكاتب ويتحمل مسؤوليته